مجتمع

الجيش الموريتاني يبدأ عملية ضد مواقع القاعدة في الصحراء الكبرى

الجيش الموريتاني يبدأ عملية ضد مواقع القاعدة في الصحراء الكبرى
أفادت مصادر متطابقة أن الجيش الموريتاني يخوض منذ مساء اليوم الخميس، عملية عسكرية ضد مواقع لتنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي في الصحراء الكبرى.

وتقول المصادر إن وحدات من جيوش الجزائر ومالي والنيجر تساند الجيش الموريتاني في العملية، إضافة إلى وحدة كوماندوز من الجيش الفرنسي.

وكانت مصادر، تحدثت لصحراء ميديا، أكدت قيام وحدة الكوماندوز الفرنسية بمداهمة موقع للقاعدة شمال مالي، بناء على معلومات استخباراتية أفادت بتواجد الرهينة الفرنسي في عين المكان، وأدت العملية إلى مقتل ستة من أفراد التنظيم وجرح ثلاثة، في حين لم يتم تحرير الرهينة، ولم تسجل إصابات في صفوف الجنود الفرنسيين؛ بحسب المصادر.

وتشارك وحدات من جيوش موريتانيا والجزائر ومالي والنيجر في ما بات يعرف بالقيادة المشتركة لمكافحة الإرهاب في الصحراء الكبرى، التي تتخذ من الجنوب الجزائري مقرا لها.

ويأتي هذا التطور بعد استقبال الرئيس الموريتاني للسفير المالي في نواكشوط، بعد توتر علاقات البلدين على خلفية إطلاق سلطات باماكو لموريتاني مطلوب لدى قضاء بلده في إطار صفقة تم بموجبها تحرير رهينة فرنسي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة