مجتمع

الجيش الموريتاني يغلق المنطقة الحدودية مع مالي بحثا عن مسلحين من القاعدة

الجيش الموريتاني يغلق المنطقة الحدودية مع مالي بحثا عن مسلحين من القاعدة

قال مراسل صحراء ميديا في شمال  مالي إن الجيش الموريتاني “أغلق” المنطقة الحدودية بين البلدين حيث يقوم بعملية تمشيط واسعة بحثا عن مسلحين من تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي قد يكونوا لاذوا بالفرار بعد قصف جوي موريتاني لمعقل للتنظيم بالقرب من غابة “وقادو”.

وكان الجيش الموريتاني أعلن صباح اليوم تنفيذه لضربات جوية “استباقية”  استهدفت عناصر مسلحة من تنظيم القاعدة بالقرب من غابة “وقادو” المالية القريبة من الحدود مع موريتانيا. وأكد الجيش أن المسلحين كانوا “يتأهبون” لمهاجمة الأراضي الموريتانية انطلاقا من الغابة.

وسبق للقوات الموريتانية في شهر  يونيو الماضي مهاجمة وتفكيك معسكر للقاعدة في “وقادو” وتم تطهير المنطقة من تواجد المسلحين، لكن تقارير حديثة أشارت الي عودة مسلحي التنظيم الي التواجد والظهور في محيط الغابة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة