الساحل

الحركة العربية في أزواد تشكو “انتحال الصفة” بالجزائر

قال قياديون في الحركة العربية الازوادية إن أشخاصا ممن أسموهم “العرب القادمون من باماكو”، وصلوا إلى العاصمة الجزائرية لحضور الحوار والمشاورات التي تنظمها الحكومة الجزائرية، بين الفصائل الأزوادية والحكومة المالية المركزية، من أجل التوصل لأرضية مشتركة.
 
وقال قيادي في الحركة لصحراء ميديا اليوم الثلاثاء “لقد حضر وفد من باماكو، من بينهم موظفون وبرلمانيون، للفبركة تمثيل الحركة العربية في اللقاء التشاوري”. حسب تعبيره.
 
وأكد عدد من قيادي الحركة العربية الأزوادية لصحراء ميديا، أن من حضر إلى الجزائر، وادعى تمثيل الحركة،”لا تربطه بها أية علاقة”.
 
واعتبر مولود رمضان مسؤول العلاقات الخارجية في الحركة العربية أن الحركات الأزوادية  تتوقع من الجزائر لعب دور  مهم جداً، من أجل إيجاد حل نهائي وفعال للمشكلة بين الحركات الأزوادية، وحكومة مالي،  “الأمر الذي يتطلب التشاور مع المعنيين بالمشكلة، وليس مع من في باماكو”.

 وأضاف رمضان في تصريح لصحراء ميديت ان القادمين من باماكو “لو كانت لديهم مشكلة مع مالي لما كانو هناك في العاصمة”. وأكد بأن الحركة العربية الأزوادية “مازالت متمسكة بحق الشعب الازوادي في حق تقرير مصيره مهما كلفها ذلك”.
 
وقال مصدر مقرب من الحركات الأزوادية، إن الحركة الوطنية لتحرير ازواد، ترفض المشاركة في أي نشاط لا تكون الحركة العربية الازوادية جزءاً منه.
 
ووصلت بعض وفود الحركات الازوادية اليوم الثلاثاء، إلى العاصمة الجزائرية، من أجل عقد لقاء تشاوري فيما بينها، قبل الدخول في مشاورات أوسع تراعاها الحكومة الجزائرية.
 

 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة