مجتمع

الحركة الوطنية لتحرير أزواد: الرئيس المالي أرسل لنا مبعوثاً يطلب “هدنة ستة أيام”

الحركة الوطنية لتحرير أزواد: الرئيس المالي أرسل لنا مبعوثاً يطلب

محمد آغ ناجم: نرفض الدخول في مفاوضات وآغ غلاف جاء من أجل “موضوع آخر”
قال بكاي آغ سيد أحمد، المسؤول الإعلامي في الحركة الوطنية لتحرير أزواد، بأن الحكومة المالية أرسلت أمغار آغ إغلاف، كمبعوث خاص من الرئيس المالي أمادو توماني توري، وأنه طلب منهم “وقف إطلاق النار لمدة ستة أيام”، مؤكداً أنهم رفضوا ذلك.

وأضاف المسؤول الإعلامي للحركة في تصريح لصحراء ميديا، بأن رفضهم جاء بعد حصولهم على معلومات تفيد بأن وحدات من الجيش المالي بدأت تتحرك من الجنوب نحو المناطق الشمالية، مشيراً إلى أن “السلطات المالية تريد أن تكسب بعض الوقت من أجل لملمة شملها”.
وأكد المسؤول الإعلامي للحركة، في سياق متصل، بأنهم “لن يتخلوا عن القتال ما لم تتحقق مطالبهم”، على حد تعبيره.
وكانت مصادر مطلعة قد أفادت بأن مبعوث الرئيس، أمغار آغ إغلاف قد توجه إلى منطقة ليرا من أجل التفاوض مع الحركة الوطنية لتحرير أزواد وعقد هدنة يتم خلالها وقف إطلاق النار ما بين الطرفين.
وأكدت نفس المصادر أن مبعوث الرئيس توجه أيضا إلى شمال تمبكتو حيث التقى محمد آغ ناجم، قائد الأركان في الحركة، والذي قال في تصريح لمراسل صحراء ميديا بأنه “يرفض الدخول في أي مفاوضات مع الحكومة”، مؤكداً أن مهمة آغ إغلاف كانت “من أجل موضوع آخر”.
هذا وتشهد منطقة شمال مالي منذ أيام مواجهات متقطعة ما بين عناصر الحركة الوطنية لتحرير أزواد وحركة أنصار الدين من جهة، والجيش المالي من جهة أخرى، في ظل تضارب في الأنباء الواردة من المنطقة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة