مجتمع

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تعلن “السيطرة” على مدينة تمبكتو و”تحرير كافة التراب الأزوادي”

الحركة الوطنية لتحرير أزواد تعلن

محمود أغ غالي: السيطرة على المدينة تمت بالتنسيق مع الأزواديين داخل المدينة

قالت الحركة الوطنية لتحرير أزواد إنهم تمكنوا فجر اليوم الأحد من “السيطرة التامة على مدينة تمبكتو التاريخية”، وذلك بعد مواجهات عنيفة مع الجيش المالي خلفت جريحين في صفوف مقاتلي الحركة وعدد من الجرحى والقتلى والأسرى في صفوف الجيش.

وأعلن محمد الأمين ولد أحمد، الأمين العام المساعد للحركة الوطنية لتحرير أزواد، في تصريح لصحراء ميديا أنه بالسيطرة على المدينة، فإن كافة مناطق إقليم أزواد “أصبحت محررة”، مشيراً إلى أن عددا من المقاتلين دخلوا في مطاردة مع قائد المنطقة العسكرية وضابطين رفقة عدد من الجنود، وفق تعبيره.

فيما أكدت مصادر من الحركة الوطنية لتحرير أزواد من داخل المدينة أن “المقاتلين تمكنوا من الاستيلاء على عدد كبير من الأسلحة والمدفعيات الثقيلة”، أثناء المعركة التي شهدتها المدينة فجر اليوم.

هذا وقال محمود أغ غالي، رئيس المكتب السياسي للحركة الوطنية لتحرير أزواد في تصريح لصحراء ميديا، “لقد تمكنا من السيطرة على تمبكتو بعد حصار لأيام”، مشيراً إلى أن السيطرة على المدينة “تمت بالتنسيق مع الأزواديين داخل المدينة”، وفق تعبيره.

وفي سياق متصل أعلن “ثوار قبائل البرابيش العربية” أنهم بسطوا السيطرة على “معسكر الشيخ سيدي البكاي” التابع للجيش المالي ومقر الإذاعة والتلفزيون (ORTM) وقيادة الحرس والدرك ومبنى الولاية ومطار تمبكتو الدولي”، وفق تعبيرهم في بيان أصدره تلقت صحراء ميديا نسخة منه.

هذا وتجدر الإشارة إلى أن مدينة تمبكتو تعرضت لحصار خانق من طرف الحركة الوطنية لتحرير أزواد منذ حوالي أسبوع، دخلوا خلالها في مفاوضات مع وجهاء من العرب الموجودين في المدينة منحوهم مهلة خمسة أيام انقضت يوم الجمعة الماضي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة