مجتمع

الحزب الحاكم: الحكومة وموعد الانتخابات خطان أحمران

جدد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، تمسكه بالحوار بوصفه كفيل بضمان إجراء الانتخابات الرئاسية المقبلة في أجواء من التوافق السياسي.

وقال الحزب الحاكم في بيان صحفي وزعه اليوم بنواكشوط، إنه مستعد بشكل دائم للحوار، ولكنه شدد على أن الحوار يجب أن يجري بعيدا عن أي تجاوز للآجال الدستورية المحددة للانتخابات الرئاسية.

كما أكد الحزب أن الحوار يجب في نفس الوقت أن يتفادى الخوض في مسألة تشكيل حكومة وفاق وطني، وهو مطلب جوهري بالنسبة للمعارضة.

وبرر الحزب مواقفه بأن ما تتصوره المعارضة هو “مجرد أوهام”، مشيراً إلى أن الحكومة لا علاقة لها بالانتخابات “في ظل الاستقلالية التامة للأجهزة والمؤسسات المكلفة برقابة وتنظيم الانتخابات، كالمجلس الدستوري، واللجنة الوطنية المستقلة”، وفق نص البيان.

وخلص الحزب إلى أن الحوار السياسي “ضروري من لتطوير نظامنا الديمقراطي ووسيلة مثلى لتضييق هوة الخلافات بين الفرقاء السياسيين”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة