مجتمع

الحزب الحاكم: تم تقليص ميزانية التسيير لتلبية الحاجات الملحة للمواطنين

الحزب الحاكم: تم تقليص ميزانية التسيير لتلبية الحاجات الملحة للمواطنين
قالت الأمينة الفدرالية لحزب الاتحاد من أجل الجمهورية على مستوى ولاية تيرس زمور، شمال موريتانيا،  زينب بنت الطالب أحمد إن مصاريف الدولة سنة 2006 شهدت صرف 62 مليار أوقية ضمن ميزانية التسيير  وتم “هدر” جل المبلغ، في حين تقلصت مصاريف 2011 لتصل إلى 51 مليار أوقية بنقص 18 في المائة من مصروفات التسيير تم توجيهها لتلبية “الحاجات الملحة للمواطنين”.
وأضافت بنت الطالب أحمد، في مهرجان شعبي في ازويرات مساء أمس، أن نسبة الفوائد على سندات الخزينة انخفضت من 14 بالمائة إلى 2 في المائة، كما أن ميزانية الاستثمار شهدت زيادة  أكثر من 90 في المائة سنة 2011 حيث ارتفعت من 44 مليار أوقية سنة 2006 إلى 85 مليار سنة 2011، مما مكن من تحقيق العديد من الإنجازات وإقامة البنى التحتية والمرافق الخدماتية.

وأشارت الي ارتفاع مخصصات قطاع التنمية الريفية من 25 مليار سنة 2006 إلى 85 مليار سنة 2011 ومخصصات قطاع الطرق من 8 مليار سنة 2006 إلى 15 مليار سنة 2011 ، ومخصصات قطاع الصحة من 700 مليون أوقية سنة 2006 إلى 5ر4 مليار أوقية سنة 2012 ومخصصات قطاع المياه من مليار أوقية سنة 2006 إلى 3 مليارات في سنة 2011 .

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة