مجتمع

الحزب الحاكم في موريتانيا: المعارضة “أقلية تتطاول على الشرعية الدستورية”

الحزب الحاكم في موريتانيا: المعارضة
وصف يرب ولد اسغير؛ الأمين التنفيذي المكلف بالترقية الاجتماعية وحقوق الإنسان في الحزب الحاكم بموريتانيا، ورئيس بعثة الحزب إلى فدرالية انواكشوط 1، وصف المعارضة بأنها “أقلية تتطاول على الشرعية الدستورية التي تتشدق دائما باحترامها”.

وقال ولد اسغير، في حفل اختتام حملة الاتصال والتبادل في مقاطعة لكصر، التي شملت مختلف مقاطعات نواكشوط، إن الخطة التي اعتمدتها الحكومة للتخفيف من تأثير موجة الغلاء العالمي لأسعار المواد الغذائية الأساسية تعتبر خطة مرحلية “لأن الظروف التي تكتنف هذه الأزمة ظروف دولية بالدرجة الأولى، وليست ظروفا داخلية كما تدعي المعارضة”.

وأكد رئيس البعثة أن الاحتياطات على المديين القصير والمتوسط تتضمن العمل على تشجيع الاكتفاء الذاتي في مجال المنتجات الزراعية في عموم التراب الوطني، مفندا ما وصفه بالأكاذيب التي تروج لها المعارضة “فلا أساس لها إلا في أخيلة من ينظرون لها”، ومشيرا إلى أن “الشعب الموريتاني الذي يستخفون بعقول أبنائه لم يعد يقبل الترهات والأباطيل لأنه يعرف بكل وعي ما يجري في العالم من حوله”.

وأضاف أن المعارضة تسمية غير دقيقة للطرف المقابل للأغلبية، “والذي يجب أن يلتزم باسمه الصحيح وهو الأقلية التي يجب عليها بالتالي أن تنحني أمام إرادة أغلبية الشعب الموريتاني الذي اختار بكل ديمقراطية وشفافية اعترفت بها الأقلية على مضض”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة