مجتمع

الحزب الحاكم في موريتانيا: المعارضة تعاني من أزمة ثقة

قال حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم، إن الانسحابات التي شهدتها بعض أحزاب المعارضة تعكس وجود أزمة ثقة في المعارضة الراديكالية، مشيرا إلى أنها فقدت ما اسماه “التوازن في طرحها”.
 
وأضاف الحزب في بيان أصدره في ختام اجتماع لمكتبه التنفيذي أمس (الأربعاء)، ان ترشح الرئيس محمد ولد عبد العزيز لانتخابات 21 يونيو،  يأتي بعد مطالبة الحزب له  بالترشح لمأمورية رئاسية ثانية، عبر البيان الصادر في أعقاب انعقاد المؤتمر الاستثنائي للحزب في 24 مارس الماضي بنواكشوط.
 
وقال الحزب إن ترشح ولد عبد العزيز “جاء استجابة لتطلعات النخب والقواعد الشعبية الموريتانية العريضة وكل أبناء الوطن الغيورين على مواصلة مسار البناء والاعمار” حسب بيان الحزب.
تعرف على آخر مستجدات جائحة كورونا ببلادنا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق