مجتمع

الحزب الحاكم في موريتانيا يدعو “شركاء الهم السياسي” إلى أخذ زمام المبادرة لإطلاق الحوار

الحزب الحاكم في موريتانيا يدعو
أشاد بأداء الحكومة وتحضيرها لـ”عملية رمضان” وطالب بتخفيف وطأة الغلاء

أشاد حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم بالجهود التي بذلتها الحكومة الموريتانية لضمان التموين المنتظم للسوق بالمواد الاستهلاكية الأساسية، مشيرا، في بيان صحفي بمناسبة حلول شهر رمضان، إلى أنه “يثمن عاليا سهر الحكومة على اتخاذ كافة الإجراءات”.

وحث الحزب الحاكم في موريتانيا الحكومة على ضرورة بذل كل الجهود في سبيل تخفيض أسعار المواد الأساسية على كافة أنحاء التراب الموريتاني “تخفيفا من وطأة الغلاء وانسجاما مع تعليمات رئيس الجمهورية في هذا المجال”.

ودعا الحزب جميع الموريتانيين إلى “استخلاص الدروس الرمضانية بما تمثله من معاني نكران الذات والتسامح والتضحية سبيلا إلى تحقيق تنمية عادلة وعاجلة يستحقها شعبنا الذي عانى طويلا من تغول الفساد والمفسدين وتضييع فرص العمل التنموي؛ بحسب تعبير البيان.

وأضاف البيان:”كما يدعو حزب الاتحاد من أجل الجمهورية تماما كما طالب بذلك رئيس الجمهورية السيد محمد ولد عبد العزيز في خطابه الموجه إلى الأمة بمناسبة حلول شهر رمضان المبارك إلى السير بخطى ثابتة و الوقوف صفا واحدا لرفع التحديات التي تعرقل التنمية”.

وذكر حزب الاتحاد من أجل الجمهورية بدعوة الرئيس محمد ولد عبد العزيز خلال اللقاء المباشر الذي جمعه بالشعب الموريتاني، جميع “شركاء الهم السياسي” إلى أخذ زمام المبادرة لإطلاق الحوار حول مجمل القضايا الوطنية ابتغاء تسريع وتيرة الإصلاح الكامل، “بعيدا عن التجاذبات والتفسيرات والمواقف الجامدة لبعض القوى السياسية التي لا تخدم عملية البناء الوطني”؛ على حد وصف البيان.

وعبر الحزب الحاكم عن كامل الغبطة والسعادة باستقبال شهر رمضان المبارك وهنأ الشعب الموريتاني وكافة منتسبي الحزب ومناضليه، وكل الأحزاب السياسية الوطنية. وتمنى للجميع صوما مقبولا ، و”للوطن المزيد من الرخاء والأمن والازدهار”.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة