مجتمع

الحزب الحاكم ومنسقية المعارضة يتفقان على قيام تشاور وطني موسع

الحزب الحاكم ومنسقية المعارضة يتفقان على قيام تشاور وطني موسع
اتفق حزب الاتحاد من اجل الجمهورية الحاكم ومنسقية أحزاب المعارضة على ضرورة مواصلة ما وصفاه “العمل المشترك لايجاد ارضية صلبة للتشاور”.
وعبر حزب الاتحاد من اجل الجمهورية في ايجاز صحفي وزعه اليوم الاثنين وتلقت صحراء ميديا نسخة منه  عن استعداداه للدخول في تشاور صريح وشفاف مع كل الاطراف السياسية عبر بوابة الاغلبية ك”اطار للتشاور”.
واكد الحزب عقب لقاء ضم قيادته بقياديين من منسقية احزاب المعارضة بمقره في نواكشوط  تشبثه بما اسماه “التعاطي السياسي الهادئ والمسؤول مع كافة القضايا الوطنية الكبرى بعيدا عن الجفاء والتصعيد”. بحسب تعبير البيان.
وقال الحزب إن وفدا من منسقيه أحزاب المعارضة أجرى لقاء مع قيادة حزب الاتحاد من أجل الجمهورية في خضم  التشاور السياسي الذي عبر الجانبان عن استعدادهما لقيامه إثر الرسائل المتبادلة بينهما في الأيام الماضية بشأن الأوضاع الوطنية والإقليمية الراهنة” بحسب البيان  
وأضاف ان اللقاء تركز  حول استعراض وجهات نظر الجانبين بشأن ضرورة قيام تشاور وطني موسع ودائم بين كل مكونات الطيف السياسي حاضرا ومستقبلا حول كل القضايا الوطنية الكبرى”.
وشدد الجانبان بهذه المناسبة على  ضرورة الاتصال بكل الجهات السياسية الوطنية في الأغلبية والمعارضة بشقيها قصد تحديد مضامين وآليات التشاور الوطني الموسع والمنشود” بحسب البيان.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة