مجتمع

الحزب الحاكم يحدد يناير المقبل لعقد مؤتمره العام

أكد سيدي محمد ولد محم؛ رئيس حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا، أن المؤتمر العادي للحزب سينعقد في شهر يناير المقبل، مشيرا إلى أن عملية الانتساب تقرر إجراؤها قبل نهاية العام الجاري.

وأوضح ولد محم؛ أثناء اجتماع ضمه زوال اليوم مع فريق الحزب البرلماني على مستوى مجلس الشيوخ، عملية الانتساب “ستتم بطريقة مخالفة لما كان سائدا في السابق”، مضيفا أن بناء الحزب “سيتم وفق قواعد سليمة تمكنه من توفير قاعدة بيانات صحيحة غير مغلوطة يعرف من خلالها الحزب قدرته التعبوية في كل شبر من الوطن”.

وقال ولد محم إن من بين أهداف قيادة الحزب من هذه اللقاءات التي تنظمها مع الهيئات الحزبية خاصة البرلمانيين الحزبيين “اطلاعهم على المستجدات وتزويدهم بالمعلومات كاملة حتى يكونوا على اطلاع تام بما يجري داخل أروقة الحزب وموقفه من جميع القضايا المحلية والدولية”، مشيرا إلى أن ذلك من شأنه “تحقيق انسجام تام بين برلمانيي الحزب في جميع المواقف”.

وحث رئيس الحزب الحاكم أعضاء مجلس الشيوخ عن حزبه ب”ملء الفضاء البرلماني وطرح مشاكل دوائرهم بدون تحفظ وبكل وطنية وتشبث بالمثل والمبادئ التي يدافع عنها حزبنا”؛ بحسب تعبيره.

وتحدث ولد محم؛ خلال الاجتماع، عن عدة ورشات شكلها الحزب حديثا، ويتعلق الأمر بخلية الاتصال بين الحزب والحكومة، وخلية تتعلق باهتمام القيادة الحزبية بالبلديات التابعة للحزب، فضلا عن إنشاء خلية تعنى بالتنسيق مع البرلمان من أجل الدراسات والاستشارة الفنية، “حتى يتمكن الفريق البرلماني للحزب من الرفع من أدائه، مع التأكيد على ضرورة استحداث وقفة تقييمية لأداء البرلمان في نهاية كل دورة برلمانية”؛ على حد وصف رئيس الحزب الحاكم.

يذكر أن الاجتماع تم بحضور نائبي رئيس الحزب على التوالي محمد أجيه ولد سيداتي، وعضو الجمعية الوطنية خديجة مامادُو جالوٌ، والأمين التنفيذي المكلف بالعلاقة مع البرلمان الدكتور محمد الأمين ولد الشيخ ، بالإضافة إلى رئيس الفريق البرلماني للحزب الشيخ سيدينا ولد الديده.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة