تقارير

الحزب الحاكم يعقد اجتماعا في أطار لبحث انتشار الحمى القلاعية شمال موريتانيا

السلطات الصحية تؤكد عدم تسجيل أي حالات إصابة منذ 72 ساعة.

أكدت مصادر صحراء ميديا في مدينة أطار عاصمة ولاية آدرار شمال موريتانيا أن اعلي الشيخ ولد مكي العمدة المساعد للمدينة والأمين التوجيهي لحزب الاتحاد من أجل الجهورية، في آدرار، عقد اجتماعا ضم جميع رؤساء فروع الحزب لبحث قضية انتشار حمى الوادي المتصدع.

وأكد ولد مكي خلال الاجتماع أن الدولة أخذت بعين الاعتبار كافة الاحتياطات اللازمة لمواجهة الوباء، وقدم تطمينات للحاضرين بخصوص الإجراءات التي اتخذتها السلطات المعنية، مشيرا إلى جهود الوالي وزيارة وزيري الداخلية والصحة للاطلاع الميداني على الأوضاع وتوضيح الاجراءات اللازمة للمواطنين.

وأكد الأمين التوجيهي للحزب الحاكم إنهم يقومون بحملة تحسيس وتجشيع للمواطنين لمواجهة المرض، ودعا إلى عدم الهلع بسبب “إشاعات مغرضة”، قائلا إن العالم كله يشهد أوبئة في كل مكان، وطالب السكان بالحيطة خصوصا من خلال استعمال الألبان المبسترة (التسخين)، وكذلك استعمال اللحوم بعد طهيها بشكل جيد.

وخلال الاجتماع تم التأكيد أن كل واحد من السكان عموما، والحزبيين خصوصا، يتحمل مسؤولياته اتجاه المواطنين.

وفي حديثه خلال الاجتماع قال ممثل الحزب الحاكم إن السلطات المعنية ستخصص سيارات لتلقيح المواشي في مدينة أطار والمناطق المحاذية لها وفي باقي أنحاء الولاية.

وشدد المسؤول الحزبي والعمدة المساعد على أن عمليات الذبح تسير بشكل طبيعي في المسلخ وتتم معاينة الذبائح طبيا والتأكد من سلامتها ومن ثم توجه للأسواق. وفقا لعملية تشرف عليها السلطات الادارية والطبية المعنية.

وبخصوص الباعوض الذي لوحظ انتشاره بشكل لافت في ولاية آدرار وعاصمتها أطار على وجه الخصوص، قال العمدة المساعد إن مجموعة كبيرة من الناموسيات وصلت وتم توزيعها على المواطنين. حيث كان بعضهم قد طالب الوزير بالمساعدة في عملية الرش في الولاية للقضاء على الباعوض.

وقال اعلي الشيخ ولد مكي إنه بصفته الحزبية أجرى اتصالات بالسلطات المعنية في الدولة في نواكشوط، وطالبها بالتدخل لصالح المواطنين، وتعهدوا بفعل :”كل ما يقدرون عليه”.

لا إصابات منذ 72 ساعة.

مراسل صحراء ميديا في أطار نقل عن السلطات الصحية في المدينة قولها إنه لم تسجل حالة إصابة منذ 72 ساعة في المدينة أو الضواحي بحسب كبير الاطباء الأخصائيين المداومين.

وقال المراسل إن السلطات الصحية بدأت حملة لتوعية السكان من اجل تجاوز موجة الهلع التي سادت بعد ظهور الحالات المرضية الأولى، ودعت السلطات المعنية كافة المواطنين الى الاسراع في ايصال أي حالة يتم ملاحظة ظهور المرض عليها، حيث يوجد في انتظارها طاقم طبي في حالة استنفار في المسشفى الجهوي بأطار.

وفي ولاية انشيري قالت مصادر صحراء ميديا انه لم تسجل أي حالة اصابة بشرية، في حين سجل موت جمَلين في منطقة “تبركنت” وناقة في منطقة أخرى.

وقال الطبيب المدوام في المستشفى الجهوي باكجوجت لصحراء ميديا إن الوضع طبيعي ولم تسجل اي حالات اصابة بالحمى القلاعية.

وينتظر ان تقوم المندوبية الجهوية للبيطرة في الولاية  ابتداء من يوم الاحد بالعمل ضمن لجنة لتقييم حالات الحيوانات وفحص القطعان تفاديا لاي انتشار للحمى القلاعية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة