أخبار

الحزب الحاكم يعلن ارتياح “شيوخه” لمخرجات الحوار

أعلن حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم في موريتانيا ارتياح ممثليه في مجلس الشيوخ، الغرفة العليا في البرلمان، لمخرجات الحوار الوطني الشامل الذي اختتم يوم الخميس الماضي.
 
وجاء ذلك في اجتماع عقده رئيس الحزب الحاكم سيدي محمد ولد محم، اليوم الأربعاء، مع شيوخ حزبه بقيادة رئيس مجلس الشيوخ محمد الحسن ولد الحاج، لمناقشة وتبادل الآراء بخصوص مخرجات الحوار.
 
وقال الحزب في موقعه الإلكتروني الرسمي إن الشيوخ في مداخلاتهم عبروا عن “ارتياحهم العميق لمخرجات الحوار الوطني الشامل واعتزازهم الكامل بمضامين خطاب فخامة رئيس الجمهورية الذي اختتم به الحوار”.
 
وكانت مجموعة من الشيوخ، من ضمنها ناشطون في الحزب الحاكم، قد عبروا عن استيائهم من مجريات الحوار واتهموا جهات لم يسموها بإقصائهم من جلسات الحوار.
 
وتضمنت مخرجات الحوار تعديلاً دستورياً يلغي مجلس الشيوخ، ويشكل مجالس جهوية بديلة، وهي النقطة التي سبق أن أثارت أزمة بين أعضاء مجلس الشيوخ والحكومة قبل عدة أشهر.
 
وخلال الاجتماع عبر ولد محم عن شكره للشيوخ على “الدور الذي لعبوه من أجل نجاح الحوار”، مشيراً إلى أن “الحزب يعول عليهم في جميع أنشطته ولا يستغني عن خبراتهم خاصة في المرحلة القادمة”.
 
من جهتهم عبر الشيوخ المشاركون في الاجتماع عن استعدادهم “لمواكبة كافة الأنشطة والفعاليات الحزبية خلال المرحلة القادمة التي تتميز بما تحمله من استحقاقات تتطلب التشمير عن سواعد العطاء والعمل البناء”، وفق ما جاء في موقع الحزب الحاكم.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة