مجتمع

الحزب الحاكم ينصب امانة لحماية المستهلك، ويتهم المعارضة بالتضليل والافتراء

قام حزب الاتحاد من أجل الجمهورية الحاكم أمس بتنصيب أمانة تنفيذية لحماية المستهلك ترأستها السيدة أم الخير بنت افكو، ووصف نائب رئيس الحزب محمد يحي ولد حرمه هذه الخطوة بانها تاتي في ظرفية يحتاج فيها الحزب لوجود اجهزة فنية متخصصة للرد على موجة الادعاءات الصادرة عن المعارضة لتشويه الصورة الناصعة للإنجازات”.

وشن ولد محمد حرمة هجوما لاذعا علي المعارضة وقال”إن المزايدات التي تعتمد المعارضة على تسويقها عبر نوابها في البرلمان وفي نواديها الضيقة حول ارتفاع الأسعار وانتشار الفساد ترمي من وراءها إلى إقناع الموريتانيين بأن الأزمة الغذائية العالمية لا وجود لها وأن ارتفاع الأسعار الذي يشكل أكبر تجلياتها في كل أنحاء العالم ليس سوى أزمة مختلقة من لدن الحكومة”.

من جهته قال الأمين العام للحزب وزير التعليم الثانوي عمر ولد معط الله في كلمة مختصرة بالمناسبة اكد فيها ان هناك تحديات ماثلة أمام الحزب “في مواجهة حملات التضليل والافتراء التي تقوم بها أبواق المعارضة للتشويش على السكينة العامة وجر البلاد إلى منزلقات طالما سقت الشعب الموريتاني من ويلاتها في العقود الماضية” وفق قوله

وقال ولد معط الله “إن أهمية تنصيب مكتب الأمانة التنفيذية المكلفة بتفعيل رقابة المواطن على العمل العمومي وحماية المستهلك بما يضمه من أطر، يذكرنا بأن الحزب يتمتع بخزان من ذوي الخبرات والتجارب الذين يشكلون الخطوط الأمامية للدفاع عن الخيارات والتوجهات الكبرى في السياسة العامة التي تنتهجها الدولة اليوم والمستمدة من البرنامج الانتخابي لرئيس الجمهورية

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة