مجتمع

الحكومة الاسبانية تجلى متعاونين غربيين من الشمال المالي بسبب “انعدام الأمن”

الخارجية الاسبانية: شمال مالي تحول إلى “معقل إرهابي”.. واسبانيا مستعدة لدعم “التدخل العسكري هناك

أجلت الحكومة الاسبانية؛ أمس السبت 12 متعاونا إسبانيا، بالإضافة إلى فرنسيين وايطالي من شمال مالي بسبب “تزايد انعدام الأمن“.

وقال خوسيه مانويل غرثيا مرغايو؛ وزير الخارجية الاسباني، إن شمال مالي تحول إلى “معقل إرهابي”، وثمة مؤشرات صحيحة تدل على “تزايد انعدام الأمن بشدة في المنطقة”؛ موضحا أن المتعاونين الأسبان كانوا حتى الآن في مخيمات اللاجئين الصحراويين بمنطقة تندوف؛ جنوب الجزائر.

وأكدت الخارجية الاسبانية؛ أنها ستكون “مستعدة لدراسة دعم بعثة في إطار المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا التي تضطلع بالدور الرئيسي في المنطقة“.

جاء موقف الحكومة الاسبانية في وقت تستعد فيه المجموعة الاقتصادية لغرب إفريقيا؛ لنشر قوة في  جمهورية مالي قوامها  3000 عسكري للمساعدة في إعادة السيطرة على شمال البلاد الذي استولت عليه جماعات إسلامية مسلحة.

وتنتظر المجموعة الإفريقية “تفويضا من مجلس الأمن الدولي ومساعدة خارجية، وخصوصا لوجستية وتقنية.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة