الساحل

الحكومة المالية “تحقق” في مقتل الدعاة وتوفد وزير خارجيتها إلى انواكشوط

أعلنت الحكومة المالية أنها ستقوم بفتح “تحقيق جاد” في مقتل 16 شخصاً من جماعة الدعوة والتبليغ من بينهم موريتانيين بقرية جابالي، شمالي مالي، على يد عناصر من الأمن المالي، مؤكدة أنها ستوفد وزير خارجيتها إلى نواكشوط.
وقالت الحكومة المالية في بيان تحدث عن الحادثة إن “8 ماليين و8 موريتانيين قتلوا رمياً بالرصاص مساء السبت الماضي في نقطة أمن مالية بقرية جابالي، دون أن يضيف أي تفاصيل أخرى تتعلق بالحادثة التي أثارت الراي العام الموريتاني.
وحسب ما أشار إليه البيان الرسمي فإن نتائج هذا التحقيق “ستعلن للرأي العام الوطني والدولي، إضافة إلى الحكومة والشعب الموريتاني الشقيق”، وفق تعبير البيان.
وعبرت الحكومة عن “أسفها الشديد” للحادث، معلنة أنها ستوفد وزير خارجيتها إلى العاصمة الموريتانية نواكشوط تيام كوليبالي من أجل “التعبير عن بالغ الأسى والتعاطف من الشعب المالي” إلى السلطات الموريتانية.
وأضافت الحكومة المالية أنها “باسم الشعب المالي تأسف بشدة لهذا الحادث الأليم، وتعبر عن تعازيها الصادقة للعائلات الثكلى وللحكومة والشعب الموريتاني الشقيق”.
وكانت الحكومة الموريتانية قد طالبت في بيان صادر الليلة البارحة بفتح تحقيق فوري ومستقل في الحادثة لمعرفة مرتكبيها وتقديمهم للمحاكمة ومعاقبتهم.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة