الساحل

الحكومة المالية تعلن استعدادها للتفاوض مع الجماعات المسلحة في الشمال

الحكومة المالية تعلن استعدادها للتفاوض مع الجماعات المسلحة في الشمال
قال الشيخ موديبو ديارا، رئيس الوزراء المالي، إن الحوار مع حركة أنصار الدين الإسلامية المسلحة والحركة الوطنية لتحرير أزواد “لا مناص منه”، مشيراً إلى أن الحركتين تتكون من “مواطنين” ماليين.
وأشار ديارا في تصريح صحفي اليوم الأحد بواغادوغو، عاصمة بوركينا فاسو، إلى أن “الحوار لا مناص منه”، مضيفاً أن “أعضاء الحركة الوطنية لتحرير أزواد وأنصار الدين هم مواطنونا”، على حد تعبيره.
تصريحات رئيس الوزراء المالي جاءت بعد لقاء عقده مع رئيس بوركينا فاسو وسيط مجموعة غرب إفريقيا في الازمة المالية بليز كومباوري.
وكانت الحركتان المشكلتين بشكل رئيسي من الطوارق، قد دخلتا في عملية تفاوض مع الرئيس البوركينابي بلييز كومباوري، حيث تقدمتا الأسبوع الماضي بعرض للحوار مع باماكو من أجل الخروج من الأزمة.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة