مجتمع

الحوار الموريتاني: الخلافات إلى “لجنة تحكيم”.. وولد عبد العزيز يلتقي رئيسي الكتلتين

الحوار الموريتاني: الخلافات إلى

مسعود للرئيس: الأغلبية تعرقل الحوار “خاصة في الورشة المتعلقة بالنظام الانتخابي”

اتفق المشاركون في الحوار الجاري بين الأغلبية وبعض أحزاب المعارضة في موريتانيا، على إحالة النقاط الخلافية إلى لجنة تحكيم تابعة لرئيسي الكتلتين المتحاورتين؛ بحسب ما علمت صحراء ميديا.

وقال مصدر من داخل الورشات إن البت في النقاط العالقة “سيكون من صلاحيات لجنة التحكيم التابعة للرئاسة المشتركة بين الأغلبية والمعارضة”، ولم تستبعد المصادر أن تعلن نتائج المداولات الخاصة باللجان الثلاثة مساء اليوم أو صباح الغد كأقصى حد؛ على حد قولها.

والتقى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز صباح اليوم الأربعاء بالقصر الرئاسي في نواكشوط بوزير الدولة للتهذيب أحمد ولد باهيه، ممثل الأغلبية في الحوار الوطني، وبيجل ولد حميد، رئيس حزب الوئام الديمقراطي، ممثل أحزاب المعارضة المشاركة في الحوار، ولم ترشح معلومات عن هذا الاجتماع، وإن كان مراقبون يعتقدون أن الهدف منه “تذليل العقبات التي تحول دون الاتفاق حول النقاط الخلافية العالقة”.

وفي موضوع متصل؛ التقى رئيس الجمعية الوطنية مسعود ولد بلخير؛ رئيس حزب التحالف المعارض والمشارك في الحوار بولد عبد العزيز في القصر الرئاسي صباح اليوم، وأبلغه بأن الأغلبية “تعرقل الحوار خاصة في الورشة المتعلقة بالنظام الانتخابي”، ويشير مصدر مطلع؛ تحدث لصحراء ميديا، إلى أن الرئيس طمأن مسعود باتخاذ خطوات “من شأنها تقريب وجهات النظر”.

وقال المصدر؛ مفضلا عدم الكشف عنه، إن مسعود طالب الرئيس بوقف الإحصاء الإداري، على خلفية الاحتجاجات الدامية التي شهدتها ولاية كوركول خلال الأيام الأخيرة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة