أخبارافريقيا

إثيوبيا والصين تعلقان العمل بطائرات بوينغ 737 ماكس 8

أعلنت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية، صباح اليوم الإثنين، أنها أوقفت استخدام طائراتها من طراز بوينغ 737 ماكس 8، بعد كارثة تحطم طائرة من الطراز نفسه التي أودت بحياة 157 شخصاً كانوا على متنها، كما أعلنت السلطات الصينية تعليق العمل بنفس الطائرة.

وقالت الشركة المملوكة من الدولة الإثيوبية في بيان على تويتر « في أعقاب الحادث المأسوي الذي تعرضت له الرحلة إي تي 302، قررت الخطوط الإثيوبية وقف استخدام جميع طائراتها من طراز بي-737-8 ماكس اعتبارا من الأمس، العاشر منمارس، حتى إشعار آخر ».

وأضافت الشركة التي تعد أكبر ناقل جوي في إفريقيا « على الرغم من أننا لا نعلم حتى الآن سبب الحادث، قررنا وقف أسطول تلك الطائرات بالتحديد، وذلك في إجراء احترازي ».

وتحطمت الطائرة يوم أمس الأحد بعد ست دقائق على إقلاعها من أديس أبابا متجهة إلى نيروبي، ما أسفر عن مقتل جميع ركابها الـ149 وأفراد طاقمها الثمانية.

من جهة أخرى طلبت الهيئة المنظمة للطيران في الصين اليوم، من شركات الطيران المحلية تعليق العمليات التجارية لكل الطائرات من طراز «بوينغ 737 ماكس 8» بحلول الساعة السادسة صباحا بالتوقيت المحلي، بعد يوم واحد من تحطم الطائرة الإثيوبية.

وقالت إدارة الطيران المدني بالصين في بيان، إنها ستخطر شركات الطيران بالموعد الذي يمكنها فيه استئناف عمل هذه الطائرات بعد الاتصال بشركة بوينغ وإدارة الطيران الاتحادية الأميركية لضمان سلامة الرحلات الجوية.

وأضافت « في ضوء الحادثين اللذين كانت طائرات تم تسلمها حديثا من طراز بوينغ 737-8 طرفا فيهما ووقوعهما خلال مرحلة الإقلاع فهناك قدر ما من التشابه ».

وقالت إنها اتخذت هذه الخطوة تماشيا مع مبدأ الهيئة بعدم التغاضي مطلقا عن الأخطار التي تهدد السلامة.

ويعد تحطم الطائرة الإسيوبية هو ثاني حادث تحطم لطائرة من طراز 737 ماكس التي دخلت الخدمة في 2017.

ففي أكتوبر تحطمت طائرة من نفس الطراز لشركة ليون أير الإندونيسية أثناء رحلة داخلية بعد 13 دقيقة من إقلاعها مما أدى إلى مقتل كل من كانوا على متنها وعددهم 189 شخصا.

ويضم  أسطول الموريتانية للطيران، طائرة من نفس الطراز ، و هي أول شركة طيران أفريقية، تتسلم هذا النوع من الطائرات، وبعد ذلك حصلت  شركة « أثيوبيا إيرلاينز » على عشرين طائرة «بوينغ 737 ماكس» من مختلف الأحجام والأنواع.

وتشير المعطيات المنشورة على موقع شركة بوينغ الأمريكية إلى أنه بالإضافة إلى موريتانيا، فإن 10 دول تسلمت نفس الطائرة هي: ماليزيا، الإمارات، الصين، كندا، الولايات المتحدة، الأرجنتين، النرويج، بولندا، سنغافورة، اندونيسيا.

اظهر المزيد

اباه أحمد بدي

منتج ومحرر في شبكة صحراء ميديا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى