مجتمع

الدرك الموريتاني يعتقل “عصابة من القصر” تحترف سرقة السيارات في نواكشوط

قامت عناصر من الدرك الموريتاني، ترتدي الزي المدني، باعتقال أفراد “عصابة من القصر”، نفذت سلسلة عمليات سرقة سيارات وممتلكات عمومية في قلب العاصمة نواكشوط.

وقال مصدر في وحدة متابعة القصر الجانحين، لصحراء ميديا، إن اعتقال زعيم العصابة، البالغ من العمر 17 ربيعا، “قاد إلى كشف بقية عناصر العصابة المكونة من ميكانيكيين محترفين”.

وأضاف المصدر أن الموقوفين “يقومون بتفكيك أجزاء السيارات المسروقة وبيعها في السوق السوداء”، مشيرا إلى أن جميع أفراد العصابة تركوا الدراسة في سن مبكرة “بسبب الفقر والانحراف”؛ على حد وصفه.

وأكد اعتقال اثنين، من أفراد العصابة، خلال قطعهما للكهرباء عن عمارة بمدينة 3، وسط العاصمة، وشروعهما في محاولة سرقة إحدى السيارات المتوقفة، “حيث كان عناصر الدرك بانتظارهم بعد متابعة دامت عدة ساعات ليعثر على علب معبأة بمواد مخدرة بحوزتهما”، مشيرا إلى إمكانية إحالة الموقوفين إلى القضاء خلال الساعات القادمة؛ بحسب قوله.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة