مجتمع

الدرك في تيرس زمور شمال موريتانيا يصادر كمية مهربة من المازوت

صادرت كتيبة الدرك الوطني بولاية تيرس زمور شمال موريتانيا في حدود منطقة “شار” الواقعة بين شوم واتواجيل خلال اليومين الماضيين 21 طنا من المازوت (كازوال) كان بعض المهربين ينوون نقلها إلى المناطق الوسطى أو الجنوبية من البلاد.

وافاد مراسل صحراء ميديا في تيرس زمور لأن كتيبة الدرك استطاعت العثور على كمية المحروقات المهربة بعد اعتراض عناصرها طريق شاحنة محملة بـ 200 برميل من المازوت وتفتيشها.

وحسب مصدر أمني فإن كمية المازوت المصادرة مهربة من الحدود الشمالية الشرقية لموريتانيا.  وتقوم الجهات الأمنية في ولاية تيرس زمور بجهود مضنية من أجل منع تهريب المحروقات والمواد الغذائية التي تدخل البلاد بطريقة غير شرعية.

و يصل سعر اللتر الواحد من المازوت 285 اوقية في نواكشوط بينما لا يتجاوز سعره 130 اوقية في أزويرات التي يصلها مهربا، ويعد اليوم مشكلا رئيسا بين ولاية تيرس زمور ومندوبي النقل بسبب ما يعتقد انه ازمة اسعار وتهريب للمحروقات الى العاصمة نواكشوط، ومناطق أخرى.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة