أخبار

الدرك يوقف راعياً بعد شائعات عن مقتله في بنشاب

أوقف الدرك الموريتاني بالعاصمة نواكشوط راعياً يدعى “الحسن” ظل مختفياً لعدة أسابيع وراجت شائعات تتحدث عن مقتله على يد أحد المقربين من رئيس الجمهورية.
وبحسب ما أكده مصدر أمني لـ”صحراء ميديا” فإن الراعي الذي كان يعمل في مدينة بنشاب، بولاية إينشيري شمال غربي موريتانيا، اختفى من مكان عمله من دون أن يبلغ مشغليه. 
وأضاف نفس المصدر أن بعض رفاقه من الرعاة في بنشاب أطلقوا شائعة مقتله على يد رب العمل، وتناقلتها بعض المواقع الإخبارية. 
وأوضح المصدر ذاته أن الراعي تحدث للأمن عن تعرضه لسوء المعاملة على يد أحد مشغليه المباشرين، ما جعله يغادر العمل بعد أن وجد عملاً أفضل لدى شخص آخر، وفق تعبيره.
ونفى الراعي في الوقت ذاته أن تكون الأسرة التي تعد من المحيط العائلي للرئيس، قد تعرضت له بأي أذى طيلة الفترة التي قضاها يعمل معها.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة