أخبارافريقياالمغرب العربي

الرئيس التونسي يمدد حالة الطوارئ شهرا إضافيا

قرر الرئيس التونسي، الباجي قائد السبسي، اليوم الجمعة، تمديد حالة الطوارئ المفروضة في كامل تراب البلاد، منذ نوفمبر 2015، لمدة شهر إضافي.

وقالت الرئاسة التونسية في بيان اليوم، إن هذا القرار “يأتي بعد استشارة رئيس الحكومة، يوسف الشاهد، ورئيس مجلس نواب الشعب (البرلمان) محمد الناصر.

وأوضحت أن هذا التمديد يبدأ في السادس من يناير الجاري، ليتواصل حتى الرابع من فبراير القادم، وذلك “في انتظار مصادقة مجلس نواب الشعب على مشروع القانون الأساسي المتعلق بتنظيم حالة الطوارئ”.

ويأتي قرار التمديد بعد يوم واحد من إعلان وزارة الداخلية التونسية، عن تنفيذ “عملية أمنية إستباقية” في مدينة “جلمة” من محافظة سيدي بوزيد، تم خلالها تبادل لإطلاق النار مع مسلحين، قبل أن يقدم اثنان منهما على تفجير نفسيهما بأحزمة ناسفة.

يشار إلى أن الرئاسة التونسية كانت قد أعلنت في الثاني عشر من مارس الماضي، تمديد حالة الطوارئ لمدة سبعة أشهر دفعة واحدة، علما وأن حالة الطوارئ مفروضة على البلاد منذ الهجوم الذي نفذه انتحاري بحزام ناسف استهدف حافلة للأمن الرئاسي وسط العاصمة يوم 24 نوفمبر من العام 2015. وأسفر ذلك الهجوم الذي تبناه تنظيم “داعش” الإرهابي عن مقتل 12 من أفراد الأمن الرئاسي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى