المغرب العربي

الرئيس الجزائري يغادر مستشفى غرونوبل الفرنسي

أفادت مصادر صحية فرنسية اليوم الخميس أن الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة غادر مستشفى غرونوبل – شرقي فرنسا – ، حيث شوهدت سيارة إسعاف ترافقها عدة سيارات أمن تخرج من المستشفى المذكور في الساعات الأولى من ظهيرة اليوم، حسب ما ذكرت الوكالة الفرنسية للأنباء.

فبحسب المصادر فإن سيارة طبيبة ظلت مركونة لعدة ساعات في الجانب الخلفي من مستشفي “غرونوبل”، وغادرت مكانها في الساعة الواحدة والنصف ظهر اليوم.

ومن المنتظر أن يعود بوتفليقة إلى الجزائر بحلول المساء ما يعني مغادرته فرنسا ظهر اليوم، بحسب مصادر موثوقة، فيما رفض كل من  الصحافة الرسمية ومستشفى غرونوبل تأكيد هذه المعلومات.

وكان بوتفليقة البالغ من العمر 77 عاما قد أدخل مستشفى “ألمبيرت” وسط مدينة غرنوبل يوم الخميس 13 اكتوبر، وأحيط المستشفى بحماية أمنية ووضعت الحواجز على طول الأرصفة المؤدية إلى المستشفى.
 

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة