مجتمع

الرئيس السابق اعل ولد محمد فال يدعو الموريتانيين الي “التضحية” والمشاركة في مسيرات المعارضة

قال الرئيس الأسبق، اعل ولد محمد فال، إن موريتانيا تمر بفترة دقيقة من تاريخها تتسم بأزمة خانقة تمس جميع جوانب الحياة وتتأثر منها كل أطياف المجتمع. معتبرا أنه أصبح “واجبا” على كل واحد القيام بدوره كاملا لحل الأزمة.
ودعا ولد محمد فال، في بيان توصلت به صحراء ميديا، كافة الموريتانيين الي “التضحية” في سبيل المشاركة في المسيرات والمهرجانات التي تعتزم منسقية المعارضة تنظيمها يوم غد الأربعاء ويوم الخميس 18 مايو الجاري للاحتجاج على سياسات النظام والمطالبة برحيل الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز عن السلطة.
وأكد الرئيس الأسبق على أن اقبال المواطنين على المشاركة في احتجاجات المعارضة  سيساهم في إخراج البلاد من “الوضعية الكارثية التي تتخبط فيها”، حسب تعبيره..
وكان الرئيس السابق اعل ولد محمد فال قد اعلن في شهر يناير الماضي عن معارضته لنظام ولد عبد العزيز ووصفه بالاستبدادي والفاسد، وتعهد بتنسيق الجهود مع منسقية المعارضة لإرغام عزيز على الرحيل عن السلطة.

وقد حكم ولد محمد فال موريتانيا من 2005 الي 2007 إثر انقلاب عسكري أطاح بالرئيس ولد الطايع، ونظمت انتخابات رئاسية وصفها المراقبون بالشفافة وانتخب فيها سيدي ولد الشيخ عبد الله وسلمه ولد محمد فال السلطة في سابقة من نوعها في تاريخ الحكم في موريتانيا.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة