الساحل

الرئيس السنغالي: نأسف لغياب حوار فاعل بين البوركينابيين

أعرب الرئيس السنغالي، ماكي سال، الذي يتولى الرئاسة الدورية للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، والذي وصل إلى واغادوغو بغرض إيجاد حل للخروج من الأزمة التي تعرفها البلاد، عن استيائه لغياب حوار بين الفاعلين السياسيين البوركينابيين.
وقال الرئيس ماكي سال، إن “هناك بالفعل غياب للحوار بين الفاعلين السياسيين البوركينابيين، وهو أمر خطير للغاية على التماسك الوطني، وعلى الوحدة الوطنية والتوافق الوطني”.
 
وأكد في هذا الصدد ضرورة “خلق دينامية للمصالحة الوطنية، والتسامح، ووقف العنف، والسعي إلى إيجاد خطة مقبولة من الجميع ومرحب بها من طرف المجتمع الدولي، تمكن البلاد من العودة إلى استكمال مسيرتها نحو الديمقراطية”.
 
وكان الرئيس السنغالي قد حل مع نظيره البينيني توماس بوني يايي، يوم  الجمعة ببوركينافاسو من أجل مهمة وساطة إثر الانقلاب العسكري.
 
وسبق تعيين ماكي سال مبعوثا للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا خلال الانتفاضة الشعبية التي أجبرت في أكتوبر المنصرم الرئيس بليز كومباوري على مغادرة البلاد بعد 27 سنة من الحكم.
 
من جانبه، كان الرئيس البنيني قد عين وسيطا من طرف المجموعة ذاتها للانتخابات الرئاسية والتشريعية المرتقب إجراؤها في أكتوبر المقبل.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة