الساحل

الرئيس السنغالي يعتذر عن إرسال المزيد من قوات بلاده الى مالي

الرئيس السنغالي يعتذر عن إرسال المزيد من قوات بلاده الى مالي
اعتذر الرئيس السنغالي ماكي صال عن إرسال بلاده المزيد من قواتها للقتال في الشمال المالي، مشيرا إلى أنها ليست قادرة على ذلك في الظرف الحالي.
وبرر صال اعتذاره؛ خلال حديث صحفي في أديس أبابا حيث سيحضر القمة ال20 للاتحاد الإفريقي التي ستعقد اليوم الأحد، برره بالقول إن هناك عددا كبيرا من الجنود السنغاليين “مجندون في بعثات حفظ السلام في العديد من أجزاء القارة”. 
وأضاف أن “أكثر من 800 من رجالنا في كوت ديفوار اضافة الى قواتنا العاملة في غينيا بيساو وجمهورية الكونغو الديمقراطية والسودان. وسنكون في مالي، لذلك لا نستطيع ان نفعل اكثر من ذلك لاننا لدينا ايضا متطلبات امنية داخلية وجيشنا لا يمكنه ان يكون في كل مكان”.
وكان الرئيس السنغالي قد تعهد بارسال 500 جندي للمشاركة في البعثة الدولية في مالي. وقد وصل بالفعل اول 60 جنديا الى مالي يوم 20 يناير الجارى. 
وأوضح صال أن “قضية مالى تسلط الضوء على مشكلة الأمن والدفاع في القارة الافريقية”، مؤكدا أن هذه النقطة “سيناقشها رؤوساء الدول من أجل أن تمنح القارة نفسها وسائل الدفاع عن النفس ضد الكوارث مثل التي نشاهدها في مالي”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة