افريقيا

الرئيس الفرنسي يراجع مواعيد زياراته الأفريقية

راجع الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون مواعيد عدد من الزيارات التي من المنتظر أن يقوم بها لعدد من دول غرب أفريقيا خلال الأشهر المقبلة، وهي بوركينافاسو، كوت ديفوار والسنغال.
 
وبحسب ما أعلن عنه بشكل رسمي فإن زيارة ماكرون لعاصمة بوركينافاسو واغادوغو، التي كانت مرتقبة منتصف شهر نوفمبر المقبل، تم تأجيلها لأسبوعين.
 
ونقلت صحيفة “جون أفريك” عن مصدر في الإليزيه قوله إن سبب تأجيل الزيارة لأسبوعين هو “أجندة وطنية مشحونة”، ما يعني أن زيارة ماكرون إلى بوركينافاسو أصبح موعدها 27 نوفمبر المقبل.
 
ومن المنتظر أن يلقي ماكرون خطاباً عن القارة الأفريقية في أحد مدرجات جامعة واغادوغو، كما سيلتقي بممثلين عن المجتمع المدني في بوركينافاسو.
 
وخلال نفس الزيارة سيجري ماكرون مباحثات مع نظيره البوركيني، قبل أن يشرفا على تدشين محطة “زاغتولي” للطاقة الشمسية تعد من ضمن أكبر المحطات في غرب القارة الأفريقية.
 
وبحسب نفس البرنامج الجديد سيتوجه الرئيس الفرنسي يوم 29 نوفمبر إلى مدينة أبيدجان، العاصمة الاقتصادية لكوت ديفوار، وذلك من أجل المشاركة في القمة الأفريقية-الأوروبية.
 
وبناء على مراجعة مواعيد زيارات ماكرون لجولته الأفريقية، تم تأجيل زيارته للعاصمة السنغالية دكار حتى شهر فبراير من عام 2018 المقبل، إذ سيشارك حينها في منتدى تمويل الشراكة العالمية للتعليم.
 
وكان من المفترض أن يحضر ماكرون منتدى دولياً في دكار حول السلم والأمن، ولكن بناء على التغييرات الأخيرة سيحضر وزير الخارجية جان يفيز لودريان.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة