الساحل

الرئيس الفرنسي يستقبل عائلات الرهائن المختطفين في مالي

الرئيس الفرنسي يستقبل عائلات الرهائن المختطفين في مالي
ينتظر أن يستقبل الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند في 13 سبتمبر، عائلات الفرنسيين الاربعة الذين تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، في مالي، كما أعلن أمس الأحد رينيه روبير جد أحد الرهائن.
وأوضح رينيه روبير جد الرهينة بيار لوغران في تصريح نقلته وكالة الصحافة الفرنسية ان “الموعد مع رئيس الجمهورية في 13 سبتمبر قد تقرر قبل أيام، قبل ظهور شريط الفيديو”.
وقالت وكالة الصحافة الفرنسية إن موقعا موريتانيا خاصا على شبكة الانترنت (في إشارة إلى صحراء ميديا) نشر السبت شريط فيديو يظهر فيه أربعة فرنسيين خطفهم تنظيم القاعدة في المغرب الإسلامي، وهم يطالبون جميعا بإجراء مفاوضات للإفراج عنهم. وقد صور شريط الفيديو أواخر أغسطس كما قال أحد الرهائن، وبث الشريط قبل ثمانية أيام من الذكرى الثانية لعملية الخطف التي حصلت في النيجر.
وأضاف رينيه روبير “عندما تدعى الى موعد لا يحددون لك جدول الأعمال, لكن نعتقد أنهم سيحدثوننا عن الرهائن”.
ولم يشأ الكشف عما ينوي أن يقوله للرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند. وقال “ما أريد ان أقوله سأقوله لرئيس الجمهورية. لا تستبقوا الأمور، إننا ننتظر الموعد وهذا كل شيء”.
و خطف الرجال الأربعة في 16 سبتمبر 2010 في موقع ارليت لاستخراج اليورانيوم في شمال النيجر, في وقت واحد مع ثلاثة أشخاص آخرين سرعان ما أفرج عنهم.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة