أخبار

الرئيس الفرنسي يعلن حالة الطوارئ ويغلق الحدود

أعلن الرئيس الفرنسي فرنسوا هولاند أنه قرر فرض حالة الطوارئ في كل أنحاء البلاد و”إغلاق الحدود” بعد ما قال إنه “الهجمات الإرهابية غير المسبوقة” التي شهدتها باريس مساء الجمعة وأوقعت “عشرات القتلى”.
 
وقال هولاند في خطاب متلفز مقتضب “سيتم اتخاذ قرارين: ستفرض حال الطوارئ، ما يعني أن بعض الأماكن ستغلق، وحركة المرور يمكن أن تمنع ويمكن أيضا أن تجري عمليات دهم” في كل أنحاء المنطقة الباريسية.
 
وأضاف الرئيس الفرنسي في خطابه الذي استمر ثلاث دقائق أن “حال الطوارئ ستفرض في كل أنحاء البلاد”.
 
وتابع “القرار الثاني الذي اتخذته هو إغلاق الحدود، علينا أن نضمن أن لا أحد سيتمكن من الدخول لتنفيذ أي عمل أيا يكن. وفي نفس الوقت إلقاء القبض” على منفذي الاعتداءات إذا حاولوا الخروج من فرنسا.
 
كما قرر الرئيس الفرنسي “تحريك كل القوات الممكنة في سبيل شل حركة الإرهابيين وإرساء الأمن في كل الأحياء التي قد تكون معنية”.
 
وتابع هولاند “لقد طلبت أيضا أن تكون هناك تعزيزات عسكرية، وهي الآن في منطقة باريس لضمان عدم وقوع أي اعتداء جديد”.
 
واعتبر الرئيس الفرنسي في خطابه الذي ألقاه وقد بدت عليه علامات الانفعال والغضب أن باريس شهدت “اعتداءات إرهابية غير مسبوقة”، أوقعت “عشرات القتلى والكثير من الجرحى”، واصفا ما جرى بأنه “مرعب”.
 
وقتل 39 شخصا على الأقل وأصيب حوالي 50 بجروح خطيرة للغاية وحالهم حرجة في هجمات متعددة وقعت مساء الجمعة في باريس وقرب استاد فرنسا الدولي شمال العاصمة الفرنسية.
 
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة