مجتمع

الرئيس المالي توماني تورى يدعو الانقلابيين الي إعادة النظام الدستوري

الرئيس المالي توماني تورى يدعو الانقلابيين الي إعادة النظام الدستوري
تورى: تعرضت في يوم الانقلاب لوابل من قذائف الدبابات طيلة 16 ساعة
قال الرئيس المالي المطاح به، آمادو توماني تورى، إنه بصحة جيدة وموجود داخل مالي، ودعا مواطنيه الي دعم خطة التسوية المقترحة من طرف المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا للخروج من الأزمة الدستورية في مالي الناجمة عن الانقلاب العسكري الذي نفذته مجموعة من الضباط يوم 21 مارس الجاري ضد نظام حكمه.
وأضاف تورى، في مقابلة مع إذاعة فرنسا الدولية تعتبر أول ظهور إعلامي له منذ الانقلاب، إن خطة مجموعة غرب إفريقيا (Cédéao) تتضمن الدعوة الي عودة النظام الدستوري الي مالي واستئناف المؤسسات الدستورية المنتخبة ديمقراطيا لوظائفها، معتبرا ذلك السبيل الأنسب لتجنيب الشعب المالي لما وصفه ب”المغامرات”.
وأكد تورى أن مصير شخصه ليس “هو المهم” بالنسبة له لأن مأموريته الرئاسية تنتهي بعد شهرين، سينتخب خلالها الماليون رئيسا جديدا غيره، ومبديا استعداده لأية تسوية تساهم في تهدئة الأزمة إذا كانت تراعي الحفاظ على الديمقراطية في مالي التي كانت “نموذجا” في المنطقة.
وأشار الرئيس المالي الي أنه ظل في يوم الانقلاب وطيلة 16 ساعة تحت رحمة فوهات مدافع الدبابات وال‘أسلحة الثقيلة، وتم قصف مكتبه ومنزله بكميات كبيرة من القذائف، لكنه أصدر أوامره للحرس الرئاسي بعد الاشتباك مع الانقلابيين حرصا على عدم اقتتال الجنود الماليين فيما بينهم، حسب  تورى.
وكانت مجموعة من الضباط الماليين بقيادة النقيب آمادو صونوغو قد استولت على السلطة في مالي وأزاحت الرئيس توري في وقت كانت فيه الاستعدادات لإجراء الانتخابات الرئاسية. وقد أدانت الأمم المتحدة والإتحادين الافريقي والأوروبي الانقلاب العسكري رافضين الاعتراف بالحاكم العسكري الجديد.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة