مجتمع

الرئيس الموريتاني يتعهد بتطبيق الشريعة الإسلامية في من قاموا بحرق الكتب الفقهية

ولد عبد العزيز: سنضرب عرض الحائط بالعلمانية التي لا نقيم لها وزنا
تعهد الرئيس الموريتاني، مجمد ولد عبد العزيز، بتطبيق القوانين المعمول بها في حق رئيس مبادرة انبعاث الحركة الإنعتاقية “إيرا”، بيرام ولد اعبيدي، ورفاقه المعتقلين معه على خلفية إحراقهم ظهر الجمعة الماضي لنسخ من الكتب الفقهية.
وقال ولد عبد العزيز، لدى استقباله لمسيرة نظمها الأئمة والعلماء الموريتانيين مساء اليوم، إن موريتانيا جمهورية مسلمة وليست علمانية، وأنه سيضرب عرض الحائط بالعلمانية التي “لا نقيم لها وزنا”، مشددا على تطبيق الشريعة الإسلامية “بكل صرامة” في هذا الصدد.
وأضاف عزيز أن موريتانيا بلد ديمقراطي لكن الديمقراطية تتوقف عندما يتم “المساس بديننا” الذي هو فوق كل ديمقراطية وهو الوحيد الذي يجمع كل الموريتانيي.
وكانت حركة “إيرا” المناهضة للعبودية قد أحرقت ظهر الجمعة نسخا من المراجع الفقهية المالكية المعتمدة في موريتانيا بحجة أنها “تشرع للرق”. وهي الحادثة التي فجرت موجة من التنديد والاستياء من طرف كافة القوى السياسية الموريتانية. واعتقلت السلطات ليلة البارحة زعيم الحركة و4 من أعضائها تمهيدا لمثولهم أمام العدالة.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة