مجتمع

الرئيس الموريتاني يدشن محطة إذاعية في النعمة.. ويزور مستشفى المدينة

دشن محمد ولد عبد العزيز الرئيس الموريتاني صباح اليوم الاثنين بمدينة النعمة محطة جهوية لاذاعة موريتانيا تبث من عاصمة ولاية الحوض الشرقي، وتعد المحطة الاولى من تسع محطات ستفتتح تباعا في عواصم الولايات الباقية بدون بث إذاعي محلي.

ويصل أفق تغطية محطة النعمة خمسين كلم للجهات الأربع من مركز المدينة وتبث ثماني ساعات في اليوم، تخصص معظمها للشأن المحلي وبرامج التوعية والتهذيب التي تفيد سكان الولاية وتساهم في رفع المستوى المعرفي في أوساط المنمين الذين يشكلون غالبية جمهور المحطة، حسب القائمين عليها.

وأعطى رئيس الجمهورية إشارة انطلاق البث من الاستديو المركزي للمحطة، واستمع رفقة وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان إلى نماذج من مسطرة برامج محطة النعمة الجهوية، وتلقى شروحا فنية من المدير العام لاذاعة موريتانيا وطاقمها التقني عن مكونات المحطة وتجهيزاتها وخصائص برامجها، كما زار الرئيس مركز الارسال وتعرف على قدراته وإمكاناته.

وتتكون المحطة المدشنة من جهاز إرسال، واستديو مجهز للبث، وقاعة إنتاج ومونتاج ومكاتب إدارية.

وتشكل المحطة المنجزة بتمويل من الميزانية الموريتانية الاولى من سلسلة محطات جهوية تابعة لاذاعة موريتانيا أعلن عنها ولد عبد العزيز خلال زيارته للاذاعة في بداية أغسطس الماضي.

وستشمل هذه المحطات التي ستكتمل خلال سنة 2011 مدن لعيون وكيفه وكيهدي وأطار وتجكجة وسيليبابي وازويرات واكجوجت.

وقال وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان ا حمدي ولد المحجوب أن محطة النعمة “ستمكن من تحقيق المزيد من مشاركة المواطنين في التنمية وفي تصور الحلول للمشاكل والانشغالات المطروحة إضافة إلى توسيع هامش التعبير لديهم والمساهمة من خلال النقاش والحوار”.

وأضاف أنه ” سيكون بوسع المواطنين في ولاية الحوض الشرقي بفضل هذه المحطة الإدلاء بآرائهم وتصوراتهم” والتعبير عن انشغلاتهم واهتماماتهم .

وقال إن مسطرة برامج المحطة الجهوية بالنعمة ستغوص في هموم ومشاكل المواطن وستركز على الصحة والتنمية الحيوانية والزراعة والتمدرس، وستساهم في “إزالة الغبار عن الموروث الحضاري والعلمي الضارب في القدم في هذه المنطقة”.

واعتبر وزير الاتصال أن انجاز هذه المحطة وغيرها من المحطات يشكل تجسيدا “لخيار اللامركزية وتقريب الخدمة الاعلامية من المواطن”، كما أنه ” يمثل الدور الحقيقي للاعلام في مجال تحقيق التواصل والتفاعل وتقديم الحقائق والوقائع بدل التلقين والاملاء والوعظ والتمجيد”.

وأعلن حمدي ولد المحجوب ” أن حرية التعبير مصانة في البلد ولا يحدها سوى القانون”، مضيفا أنه بإمكان الصحفيين تناول “كافة القضايا بكل حرية وتجرد مع ما يفرضه ذلك من مهنية وموضوعية وصدق وأمانة وحياد”.

وأشاد وزير الاتصال والعلاقات مع البرلمان بما سماه “الدور التاريخي” لاذاعة موريتانيا باعتبارها”واحدة من أعرق وأهم المؤسسات التي صاحبت نشأة الدولة الموريتانية منذ استقلالها”.

وقال إنها “ساهمت في ترسيخ فكرة الدولة وتجذير مفهوم الاستقلال وزرع الاعتزاز بالانتماء”، معبرا عن شكره” للذين عملوا في الاذاعة في مختلف مراحلها التاريخية وصنعوا هذا الاسهام المتميز”.

وقال عمدة بلدية النعمة سيدى محمد ولد محمد الملقب الجودة إن المحطة “ستكون رافدا قويا لربط الصلة بين المواطنين والسلطات العمومية”، معتبرا أن ذلك سيعزز التنمية الاقتصادية للولاية.

وأضاف أن المحطة ستمكن السكان “من طرح كافة المشاكل والهموم كما ستعزز التواصل والتعبئة والارشاد بين مختلف شرائح المجتمع”.

فيما أدى ولد عبد العزيز صباح اليوم الاثنين زيارة وصفت بـ”المفاجئة” للمستشفى الجهوي لمدينة النعمه تعرف خلالها على سير العمل في المستشفى وظروف الاستطباب فيه.

.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة