مجتمع

الرئيس الموريتاني يدعو إلى “التسامح والمحبة” في خطابه بمناسبة رمضان

منسقية المعارضة: تجاهل الرئيس لمعاناة الشعب في خطابه “خير دليل على الاستخفاف بمشاعر المواطنين”

دعا محمد ولد عبد العزيز؛ الرئيس الموريتاني، إلى “استلهام معاني هذا الشهر المبارك (رمضان) والتخلق بما يرقى إليه من قيم الصدق والرحمة والتسامح والمحبة”.

وأوضح ولد عبد العزيز؛ في خطاب ألقاه بمناسبة حلول شهر رمضان، أن استلهام تلك المعاني “يجعلنا نتحلى بصفات المؤمن الصادق مع ربه المخلص لوطنه وأمته”.

وأضاف أن ما وصفها بمسؤولية البناء الوطني وإصلاح الأمة “تقع على الجميع”، مطالبا بأن “نشمر عن سواعدنا حتى تسود الفضيلة”؛ بحسب تعبيره.

أما منسقية أحزاب المعارضة، فقد قالت إن موريتانيا أجواء شهر رمضان الكريم “وهي ترزح تحت وطأة الانسداد والمعاناة جراء الارتفاع الجنوني للأسعار، وممارسات نظام مستبد لا يعير أي اهتمام لمعاناة مواطنيه”.

ونبهت المنسقية؛ في بيان توصلت به صحراء ميديا، إلى أن ما عبرت عنه بتجاهل محمد ولد عبد العزيز المتعمد لهذه المعاناة في خطابه الموجه بالمناسبة، “خير دليل على الاستخفاف بمشاعر المواطنين”.

وتمنى بيان المنسقية عودة شهر رمضان على الجميع “بخروج موريتانيا من أغلال الظلم والاستبداد، إلى فضاء الحرية والعيش الكريم”؛ بحسب تعبيره.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة