أخبار

الرئيس الموريتاني يطالب العرب برص الصفوف

طالب الرئيس الموريتاني ،محمد ولد عبد العزيز،ليل الخميس/الجمعة،   في خطابه أمام القادة العرب، في قمتهم الطارئة بمكة المكرمة، بضرورة رص الصفوف في مواجهة كل ما من شأنه المساس بأمن المنطقة .

وثمن ولد عبد العزيز مبادرة العاهل السعودي ، بالدعوة لهذه القمة الطارئة وهي “مبادرة تؤكد من جديد سعيه الدؤوب إلى تنسيق المواقف بين بلداننا الشقيقة وحرصه على توحيد الصف العربي،حسب تعبيره.

وقال إن الأمة العربية تواجه ،منذ فترة تحديات أمنية كبيرة، تجسدها الأعمال الإرهابية التخريبية والصراعات المسلحة التي تشهدها العديد من بلداننا العربية و التدخلات الأجنبية التي ترعى الفتنة وتذكي نارها، حسب تعبيره.

ونبه إلى تنامي  خطر الأنشطة الهدامة من خلال المحاولات المتكررة لزعزعة الاستقرار في منطقة الخليج العربي، “أكثر المناطق العربية أمنا واشدها حساسية بحكم موقعها الاستراتيجي “.

ووصف الهجمات التي تعرضت لها السعردية والإمارات بالجبانة، حيث تم الهجوم بطائرات مسيرة مفخخة على مواقع حساسة في المملكة العربية السعودية وتعرضت سفن تجارية في المياه الإقليمية لدولة الإمارات العربية المتحدة لأعمال تخريبية.

وعبر عن دعم موريتانيا  القوي ووقوفها الحازم إلى جانب أشقائهم في المملكة العربية السعودية وفي دولة الإمارات العربية المتحدة ، منددا بشدة بالأعمال التخريبية الجبانة التي عرضت انتظام أسواق النفط العالمية والملاحة الدولية في الخليج العربي للخطر، حسب تعبيره.

ودعا ولد عبد العزيز المجتمع الدولي إلى تحمل مسؤولياته في مواجهة هذه الأعمال التخريبية التي تؤثر سلبا على المنظومة الاقتصادية الدولية وتزعزع الأمن والاستقرار في منطقة، تغطي جل احتياجات العالم من البترول وهو ما يتطلب التصدي بحزم وقوة للجماعات الإرهابية التي تقف وراء هذه الأعمال ومحاسبة القوى الداعمة لها، وفق تعبيره

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى