مجتمع

الرئيس الموريتاني يلتقي نشطاء ساروا خمسمائة كيلومتر على الأقدام لرد “المظالم”

المتحدث باسم النشطاء: طرحنا مشاكلنا على الرئيس.. ونتوقع “ردودا شافية”

التقى الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز اليوم الاثنين بالقصر الرئاسي في نواكشوط، بنشطاء نظموا رحلة، سيرا على الأقدام من مدينة نواذيبو شمال البلاد، وحتى العاصمة نواكشوط.

وقال الناطق الرسمي باسم النشطاء محمد سالم ولد أسويد أحمد، إنهم طرحوا عددا من الملفات التي تهم سكان العاصمة الاقتصادية على الرئيس، وأنهم يتوقعون “ردودا شافية مدعومة بأفعال” منه.

وقطع ستة نشطاء من بينهم امرأتان، ما يقارب خمسمائة كيلومتر، تفصل نواذيبو عن العاصمة نواكشوط، خلال اثني عشر يوما، سيرا على الأقدام، مدشنين أسلوبا جديدا للتعبير عن المطالب في البلد، تحت شعار “قافلة المظالم”.

وزار ممثلو عدد من الأحزاب السياسية المعارضة الناشطين، خلال محطات توقفهم في الطريق، وعاد ولد عبد العزيز من زيارة لشمال البلاد الخميس الماضي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة