أخبار

الرئيس الموريتاني ينفى وجود العبودية فى البلاد

قال الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز إنه لا وجود للعبودية في موريتانيا حاليا، مشيرا إلى أن ما يوجد حتى الآن هو مخلفات للرق.

وعبر الرئيس الموريتانى عن أسفه لكافة الفئات التي تعرضت للرق فى الماضى مؤكدا أن المخلفات “تجب محاربتها بالعلم و التوعية، بدل استغلالها لقضايا خارجية و ترويجها لأمور لا تخدم الوطن” .

واتهم ولد عبد العزيز أثناء خطابه اليوم الثلاثاء بمدنية النعمة شرقي موريتانيا جهات خارجية و داخلية بمحاولة تشويه سمعة البلد من خلال ركوب موجة العبودية ، واستغلالها خارجيا من طرف المعارضة لإثارة الفتن بين المواطنين ، وفق تعبيره .

وطالب ولد عبد العزيز المواطنين الموريتانيين بضرورة الإبعاد عن كل ما “من شأنه التفرقة التي يروج لها قادة المعارضة من أجل أن لا ينقسم البلد و ينجرف إلى ما لا تحمد عقباه”، وفق تعبيره .

وأوضح ولد عبد العزيز أنه توجد عدة أمور لا تدخل ضمن مخلفات الرق، كعدم المسؤولية و ” والافتقار لثقافة تنظيم النسل، و أن هؤلاء الأشخاص لا يعتبرون أرقاء بل نتاج لقلة المسؤولية  من طرف ذويهم”. وفق تعبيره
 

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق