محليات

الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني: قرار الحزب الديمقراطي الأمريكي “استفزازا لمشاعر العرب والمسلمين”

دان الرباط الوطني لمقاومة الاختراق الصهيوني ونصرة الشعب الفلسطيني في موريتانيا؛ بشدة قرار الحزب الديمقراطي الأمريكي واعتبره “استمراراً لاستفزاز مشاعر العرب والمسلمين من طرف النخبة الأمريكية الحاكمة”. واعتبر الرباط الوطني لنصرة الشعب الفلسطيني؛ في بيان صحفي تلقته صحراء ميديا؛ أن إقدام مؤتمر الحزب الديمقراطي الحاكم في أمريكا على اعتبار “القدس عاصمة للكيان الصهيوني الغاصب”؛ يعتبر نوعا “التحدي لمشاعر العرب والمسلمين وكل أحرار العالم والمناصرين للشعوب المستضعفة”؛ وفق تعبير البيان. وأكد الرباط أن هذه الخطوة من شأنها أن “تولد البُغض والكُره للسياسات الأمريكية المختلة تجاه عالمنا العربي والإسلامي وقبلتهم الأولى: القدس وفلسطين”؛ مشيرا إلى القدس التي ظلت لآلاف السنين “عاصمة للشعب الفلسطيني منذ عهد الكنعانيين إلى يومنا هذا، والتي تكسرت على بواباتها نبال الغازين من حملات صليبية وصهيونية ستظل سُرة العالم الإسلامي تحميها أمة الإسلام المنتشرة في أرجاء الدنيا، المصرة على الدفاع عنها وعن أرض فلسطين محفوظة”؛ حسب وصف البيان. ودعا الرباط؛ كافة الفاعلين السياسيين ورجال الإعلام والرأي في أمتنا للتنديد بهذا “التدنيس للقدس العاصمة الأبدية للشعب الفلسطيني والمقدسة لدى المسلمين”؛ وفق نص البيان.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة