الساحل

الرهائن الفرنسيون المحررون يتوجهون إلى باريس

غادر النيجر، صباح اليوم الأربعاء 30 أكتوبر، أربعة رهائن فرنسيين كانوا مختطفين من طرف تنظيم القاعدة ببلاد المغرب الإسلامي، طيلة السنوات الثلاث الأخيرة.
وتم الإفراج عن الرجال يوم أمس بعد محادثات سرية طويلة، وذلك بعد أن اختطفوا سبتمبر 2010، حين كانوا يعملون لحساب مجموعة آريفا النووية الفرنسية وسوجيا-سوتم وهي فرع لمجموعة فينسي للتشييد في شمال النيجر.
وقال مراسل لرويترز في مطار نيامي إن المفرج عنهم ركبوا طائرة فرنسية بصحبة وزيرين فرنسيين جاءا إلى البلاد لاصطحابهم.
وكان الرئيس الفرنسي فرانسوا هولاند قد أعلن تحرير الرهائن أمس الثلاثاء، وأشار إلى أن وزير الخارجية لوان فابيوس والدفاع كان إيف لودريان، سيتوجهان إلى نيامي لاستقبال الرهائن ونقلهم باتجاه باريس.
اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة