افريقيا

السرطان ينهي حياة زعيم المعارضة في زيمبابوي

أعلن في العاصمة الزيمبابوية هراري عن وفاة زعيم المعارضة مورغان تشانغيراي الذي واجه نظام روبرت موغابي لسنوات بعد صراع مع السرطان بحسب ما أعلن مسؤول حزبي الاربعاء.


وتوفي تشانغيراي في مستشفى في جنوب أفريقيا حيث كان يتلقى العلاج، بحسب  ما نقلت وكالة فرانس برس عن مسؤولين رفيعين في حزبه.

وكان تشانغيراي (65 عاما)، مؤسس حزب “الحركة من أجل التغيير الديموقراطي” عام 1999، من أبرز منتقدي رئيس زيمبابوي السابق روبرت موغابي الذي استأثر بالسلطة لسنوات واستقال في نوفمبر الماضي تحت ضغط الشارع؛ واعتقل مرات عدة من جانب الحكومة بسبب انتقاده الصريح للنظام.


واعتقلته قوات الامن للمرة الاولى عندما كان زعيما نقابيا في 1989 بعد ان حذر علنا من صعود تيار القمع السياسي في البلاد
.


وبعد عشر سنوات أسس “الحركة من أجل التغيير الديموقراطي” التي أصبحت تمثل أكبر تحد لحكومة موغابي القوية
.


وفي الانتخابات التي نظمت في السنة التالية فاز على موغابي في الجولة الاولى، لكن بعد أعمال العنف التي استهدفت أنصار تشانغيراي، والتي قال إنها أودت بحياة 200 شخص، أجبر على الانسحاب من جولة الاعادة
.


وتضع وفاة تشانغيراي الرئيس الحالي امرسون منانغاغوا من حزب زانو-الجبهة الوطنية على سكة الفوز في الانتخابات المقررة قبل يوليو
.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة