مجتمع

السفير الاسباني: لا نستطيع نفي أو تأكيد تحرير المختطفين

قال السفير الاسباني في نواكشوط انه لا يستطيع نفي أو تأكيد تحرير الرهائن الأسبان المختطفين منذ يومين شمال موريتانيا نظرا لحساسية الموضوع من الناحية الأمنية.

وانتقد السفير بشدة “الحادث غير الإنساني الذي استهدف خيريين يعملون في حقل العمل الخيري، أثناء مهمة تطوعية لتوزيع بعض المعونات على مجموعات هي في أمس الحاجة إليها” وفق تعبيره.

وأكد السفير الإسباني آلونسو ديثكايار ديماثاريدو – خلال مؤتمر صحفي عقده مساء اليوم الثلاثاء- إن حكومة بلاده على اتصال دائم بالسلطات الموريتانية” واصفا الأخيرة بأنها “تبذل قصارى جهدها لإنقاذ الرهائن وضمان سلامتهم، وتامين الحماية لأفراد القافلة حتى تصل السنغال.

وشدد السفير الإسباني على أن ” سلامة المختطفين هي الشغل الشاغل لكل الأطراف” مثمنا ما قال إنه “تعاون موريتاني إسباني إقليمي من أجل حلحلة الوضع مع مراعاة عامل سلامة المختطفين”.

وشرح السفير الإسباني مهمة البعثة الخيرية إلى موريتانيا والسنغال، وقال إنها أسهمت في السابق في تعويض بعض النقص في التجهيزات الطبية والمدرسية في بعض مدن وقرى البلدان التي تعبرها.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة