أخبار

السلطات الموريتانية تنقل عشرات السجناء لـ”بير أم كرين”

أحالت السلطات الموريتانية 138 سجينا، معظمهم من أصحاب الملفات المتعلقة بالمخدرات، إلى سجن “بير أم اكرين” في الشمال الموريتاني.

وتم تحويل المعنيين من مختلف السجون الموريتانية، بقرار من السلطات القضائية، ووصل السجناء صباح اليوم السبت مدينة ازويرات قادمين من انواكشوط، عبر حافلات كبيرة للنقل، قبل أن ينقلوا إلى بير أم اكرين عبر شاحنات.

ومن أشهر السجناء الذين تم تحويلهم إلى سجن “بير أم اكرين”، سيد محمد ولد هيداله، نجل الرئيس الموريتاني الأسبق محمد خونه ولد هيداله،.

وكانت السلطات القضائية في موريتانيا، قد قررت تحويل كل السجناء الذين ضبطت بحوزتهم كمية تصل 4 كيلوغرامات من المخدرات، من مختلف السجون الموريتاتية إلى سجن بير أم اكرين.

وضمت المجموعة التي تم تحويلها بعض السجناء الذين يقضون محكومياتهم، وآخرين مازالو في في مرحلة التحقيق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة