افريقيا

السنغال: “منتقى مبكه” خليفة جديد للمريدية

أعلن في مدينة توبا، الأربعاء، عن اختيار الشيخ منتقى امباكي خليفة عاما للطريقة المريدية في السنغال، إثر وفاة الخليفة العام السابق، سيرين الشيخ سيدي مختار امباكي مساء أمس الأول الثلاثاء قرب مدينة توبا عن عمر يناهز 94 عاما.

ويعد الخليفة الجديد للطريقة المريدية ثامن خليفة عام يتبوأ هذا المنصب منذ إنشاء الطريقة قبل أزيد من قرن و3 عقود.

وعزى الرئيس السنغالي، ماكي سال بمدينة توبا، فى وفاة الخليفة العام للطريقة المريدية، سيرين سيدي مختار امباكي، ووصفه بالباني العظيم.

وقال الرئيس ماكي سال الذي توجه إلى مدينة توبا لتقديم تعازيه وتعازي الأمة للطريقة المريدية، إن نبأ وفاة الشيخ سيدي مختار امباكي “أحزننا جميعا”.

وأكد أن الراحل “لم يكن مرشدا دينيا فحسب، وإنما كان أحد أعمدة البلاد”، منوها ب”الحكمة والإيمان اللذين تمكن الراحل من غرسهما في قلوب أتباع الطريقة المريدية والمتدينين بصفة عامة “عبر” خطاب التهدئة بين الطوائف” على سبيل المثال.

وأشار إلى أن الراحل ناضل من أجل “توحيد” تواريخ الاحتفال بالأعياد الدينية الإسلامية، ومن أجل مبادرات مماثلة.

والتقى  الرئيس السنغال ماكى صال الخليفة العام الجديد للطريقة المريدية، الشيخ منتقى باسيرو امباكي، وقدم له تعازي الأمة، مؤكدا بالمناسبة التزامه بمواصلة جهوده الشخصية وجهود الدولة لفائدة الطريقة المريدية.

وتعتبر الطريقة المريدية إحدى أهم الطرق الصوفية بالسنغال. وتأسست هذه الطريقة على يد الشيخ  أحمدو بمبا امباكي، المعروف باسم “خادم الرسول” والذي ينحدر من أسرة أنجبت عددا من الأولياء في السنغال، وعرف بمقاومته للاستعمار الفرنسي الذي عمد إلى اعتقاله ونفيه إلى الغابون (1895-1902) ثم إلى موريتانيا (1903-1907).

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة