مجتمع

السنغال: العسكريون وشبه العسكريين يبدأون في الاقتراع ضمن الانتخابات التشريعية

السنغال: العسكريون وشبه العسكريين يبدأون في الاقتراع ضمن الانتخابات التشريعية

الانتخابات الرسمية تبدأ فاتح يوليو القادم، وسط تنافس 24 لائحة انتخابية على 150 مقعداً برلمانيا

بدأ عشرات الآلاف من الناخبين العسكريين وشبه العسكريين بالسنغال، صباح اليوم الأحد الاقتراع في الانتخابات التشريعية التي سيبدأ اقتراعها العام 01 يوليو القادم، وذلك من أجل اختيار 150 نائباً في الجمعية الوطنية السنغالية، في أول انتخابات تشريعية تشهدها البلاد منذ انتخاب الرئيس الجديد ماكي صال شهر مارس الماضي.

وتستمر عملية اقتراع العسكريين وشبه العسكريين السنغاليين على مدى يوم كامل، لاختيار النواب من بين 7200 مرشح، على 24 لائحة انتخابية وائتلاف سياسي، وذلك بعد حملة انتخابية استمرت على مدى أسبوعين للتنافس في إقناع حوالي 5 ملايين ناخب سنغالي.

الحملة الانتخابية التي من المنتظر أن تتوقف يوم الجمعة القادم، 29 يونيو الجاري، كانت هادئة بالمقارنة مع آخر حملة انتخابية شهدتها الرئاسيات الماضية والتي كانت ساخنة بفعل الجدل القانوني حول دستورية ترشح الرئيس السابق عبد الله واد لمأمورية رئاسية ثالثة.

غير أن هذه الانتخابات التي تشهد تنافس 24 لائحة انتخابية مقابل 14 فقط في آخر انتخابات تشريعية تم تنظيمها سنة 2007، تعتبر أول محك حقيقي للنظام السنغالي الجديد الذي يسعى إلى خلق أغلبية في البرلمان السنغالي تمكنه من تمرير برنامجه الانتخابي.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة