أخبارافريقيا

السنغال تضع حجر أساس أكبر مشروع لطاقة الرياح في غرب افريقيا

بدأت السنغال يوم أمس الخميس استيراد تربينات لأول مزرعة للرياح على نطاق صناعي، وهو أكبر مشروع من نوعه في غرب أفريقيا سيوًرد حوالي سدس الكهرباء في البلاد.

وتتوقع شركة ليكيلا البريطانية للطاقة المتجددة أن مزرعة الرياح، الواقعة في طيبة ندياي على مبعدة حوالي 100 كيلومتر من العاصمة دكار، ستصل إلى 158.7 ميجاوات بحلول عام 2020.

والرئيس ماكي سال حريص على جعل السنغال رائدة في موارد الطاقة المتجددة في أفريقيا مع هدف للوصول بالطاقة النظيفة إلى 30 بالمئة في الأعوام المقبلة، سيقدم هذا المشروع نصفها. ويهدف مشرع آخر أصغر حجما للطاقة الشمسية قيد الإنشاء إلى إنتاج 30 ميجاوات.

وقال ماساير سيسيه رئيس وحدة ليكيلا في السنغال “على المستوى البيئي، السنغال لم يكن لديها قط مشروع بهذا الحجم… هذه المزرعة ستجعلنا نتفادى… 300 ألف طن من انبعاثات الكربون”.

وتبلغ تكلفة مزرعة الرياح 200 مليار فرنك أفريقي (342 مليون دولار) وستقدم ليكيلا نصف التمويل.

ووصلت أجزاء غير مجمعة لعدد 46 تربينا للرياح إلى ميناء دكار يوم الخميس، وهى جاهزة للشحن إلى المزرعة التي تبلغ مساحتها 40 هكتارا.

ولدى ليكيلا أيضا مشاريع للطاقة المتجددة في مصر وغانا وجنوب أفريقيا.

وتشكل موارد الطاقة المتجددة حاليا نسبة صغيرة جدا من توليد الكهرباء في أفريقيا لكن بضعة مشاريع تهدف إلى زيادة تلك الحصة. وتطور جنوب افريقيا والمغرب وتونس مزارع للرياح على نطاق صناعي.

المصدر: وكالات

اظهر المزيد

اباه أحمد بدي

منتج ومحرر في شبكة صحراء ميديا

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى