مجتمع

السنغال تفتح جسراً إنسانياً لمحاربة فيروس “إيبولا”

أعلنت وزارة الصحة والعمل الاجتماعي في السنغال، اليوم الاثنين، أن دكار قررت فتح جسر إنساني لتمكين المنظمات الإنسانية من تقديم العون لبلدان شبه المنطقة المتضررة بفيروس إيبولا.

وأوضح نفس المصدر أن “العملية ستتم في إطار آمن بالتشاور مع كافة الأطراف الفاعلة”؛ مبرزا أن هذا القرار يستجيب لطلب مقدم من المنظمات الإنسانية التي ترغب في اتخاذ دكار “قاعدة إقليمية لنقل المعدات الطبية التي تضطر إلى المرور بعدة مسارات، والتجهيزات، والمساعدات الغذائية العاجلة”.

وكان الوزير الأول محمد بن عبد الله ديون قد ترأس، يوم الجمعة الماضي، اجتماعا حول ظروف فتح جسر إنساني من دكار يؤوي جميع المكاتب الإقليمية التابعة للأمم المتحدة، تقريبا.

يذكر بأن السنغال قد أغلقت يوم 21 أغسطس الماضي، حدودها البرية، والبحرية، والجوية مع غينيا، وليبيريا، وسيراليون؛ بعد ظهور حالات من فيروس “إيبولا” في تلك الدول.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة