الساحل

السنغال تفتح حدودها الجوية والبحرية مع دول إيبولا

اعلنت الحكومة السنغالبة اعادة فتح حدودها الجوية والبحرية التي كانت اغلقتها امام الطائرات والسفن القادمة من غينيا وليبيريا وسيراليون بسبب انتشار وباء “ايبولا”. 

وقال وزير الداخلية السنغالي عبدالله ديالو؛ في بيان أصدره الجمعة، ان “السنغال قررت ان تفتح جزئيا حدودها مع جمهورية غينيا وليبيريا وسيراليون اعتبارا من يوم الجمعة (…). ويشمل الاجراء فقط الحدود الجوية والبحرية باستثناء الحدود البرية”. 

ولم يتضمن البيان اي اشارة الى مالي، البلد الاخر المحاذي للسنغال والذي سجلت فيه منذ اكتوبر بعض الاصابات بايبولا لدى مرضى قدموا من غينيا المجاورة، وشهد وفيات خلال الأسابيع الأخيرة. 

وحتى ليل الجمعة-السبت، لم تفرض اي قيود رسمية على الانتقال برا بين السنغال ومالي. 

وكانت السنغال اغلقت حدودها البرية مع غينيا منذ 30 مارس حتى السادس من مايو، ثم قررت اعادة فتحها بسبب “التطور الايجابي” للوباء الذي انطلق من جنوب غينيا في ديسمبر 2013 وينتشر اليوم بقوة في غينيا وليبيريا وسيراليون.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة