الساحل

السنغال تنجح في علاج الشاب الغيني من فيروس “إيبولا”

أعلنت وزارة الصحة السنغالية اليوم الأربعاء شفاء الشاب الغيني الذي دخل إلى السنغال لتظهر عليه علامات الإصابة بفيروس “إيبولا”، بعد قرابة أسبوعين من العلاج في مستشفى “فان” بالعاصمة السنغالية دكار.

وقال الدكتور باب آمادو دياك، المدير في وزارة الصحة: “قمنا بفحوصات مراقبة لمرتين، أظهر خلالها المريض أنه لم يعد مصاباً بالفيروس، لقد شفيّ”.

وأضاف الطبيب السنغالي: “لقد كانت حالة دخلت إلى السنغال، لقد أخذنا جميع الاحتياطات وتعهدنا، والحمد لله حصلنا على هذه النتيجة”.

وكان الشاب الغيني وهو يدرس في جامعة كوناكري قد دخل إل السنغال بغية قضاء العطلة، وذلك بعد أن شارك وهو في طريقه إلى السنغال في مراسم دفن شقيقه الذي قتله الفيروس.

وكان الشاب الغيني قد التقى بـ 67 مواطناً سنغالياً تمكنت السلطات من إدخالهم إلى الحجز الطبي، ولم تظهر على أي من هؤلاء أعراض الإصابة بالفيروس حتى الآن.

اظهر المزيد

Sahara

صحراء ميديا هي أول مؤسسة إعلامية موريتانية متخصصة في المجال السمعي البصري والصحافة المكتوبة، وتمتلك المؤسسة تجربة كبيرة في هذا المجال عمرها عشر سنوات، في منطقة غرب إفريقيا والمغرب العربي.

مقالات ذات صلة