أخبار

السيسي يطلب تعاون موريتانيا لمكافحة الإرهاب والجريمة

طلب الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي ، اليوم الخميس تعزيز التعاون مع موريتانيا فيما يتعلق بتبادل المعلومات حول التنظيمات الإرهابية وشبكات الجريمة المنظمة.

جاء ذلك خلال استقبال خص بع الرئيس المصري وزير الثقافة والصناعة التقليدية سيدي محمد ولد محم  المبعوث الخاص للرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز،  بحضور  سامح شكري وزير الخارجية، وكذلك سفير موريتانيا بالقاهرة.

وشهد اللقاء  تبادل الرؤى بشأن عدد من الملفات الحيوية على الساحة الإقليمية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، لا سيما الأزمة الليبية وجهود مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل، حيث أكد  الرئيس المصري موقف بلاده  الداعم لموريتانيا في مواجهة الإرهاب، حسب الرئاسة المصرية.

 

وقال المتحدث الرسمي باسم الرئاسة المصرية بسام راضي، إن الأمن القومي المصري مرتبط بالأوضاع الأمنية في منطقة الساحل.

وأكد أن الرئيس عبد الفتاح السيسي،   رحب بالمبعوث الموريتاني، طالباً نقل التحيات لأخيه الرئيس محمد ولد عبد العزيز، ومثنياً على ما قدمه من جهد ورؤية ثاقبة من أجل النهوض بمسيرة الإصلاح السياسي والاقتصادي في موريتانيا على مدار السنوات الماضية. 

و أعرب  السيسي عن  اعتزاز مصر بالروابط الأخوية الوثيقة التي تجمع بين قيادتي وشعبي البلدين، مؤكدا  تطلعه لمواصلة تطوير التعاون بين الدولتين في المجالات الثنائية الحيوية ذات المنفعة المشتركة للجانبين.

وأوضح المتحدث الرسمي أن المبعوث الموريتاني نقل إلى  الرئيس تحيات الرئيس محمد ولد عبد العزيز، مؤكداً المكانة الرفيعة التي تحظى بها مصر على المستويين الرسمي والشعبي في موريتانيا، ومشيداً بالخطوات الهامة التي تم اتخاذها خلال الفترة الماضية لتعزيز التعاون المتبادل بين البلدين.

وأضاف السفير بسام راضي أن اللقاء شهد تبادل الرؤى بشأن عدد من الملفات الحيوية على الساحة الإقليمية في ظل رئاسة مصر للاتحاد الأفريقي، لا سيما الأزمة الليبية وجهود مكافحة الإرهاب في منطقة الساحل.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى